mardi 15 avril 2008

الفراغ الثقافي و التخدير الكروي


نحب نعتذر أولا للإخوة متاع البلوقوسفار لأني لم أدون منذ شهر جانفي و ذلك لأني كنت ديكوناكتاي و لاهي نقرى على روحي أما ديما نتبع النقشات متاع الجماعة ب ت ب , كلندو , طارق, سمسوم , خيل , بودورو...
اما بعد
قاعد باهت وين وصل النيفو متاعنا و متاع تلافزنا . اتصورو قنواتنا "الوطنية" الزوز اللي ولاو أتعس من قناة السودان جايبين في السهرية متاع الأحد برامجهم الرياضية الزبالة كي العادة (أحد رياضي + حصاد 21 يضهرلي) في الأولى جايبين خبر عاجل اتحاد فوشانة من رابطة الهواة لكرة القدم ربح الملعب الرادسي وطلع للقسم السابع عشر متاع جد بوهم الكلب وفريق تلفزي كامل يصور و يورينا حجرات الملابس الخامجين و الميزيريا الكلبة و أما في القناة 7 جايبن زوز حومات من القسم الخامس و السبعين يلعبو في الكورة في بطحاء وتصريحات و مبعوثين من قناتنا الوطنية و عرك و بونية بين فصايل الحومتين حاصيلو فضيحة كبيرة في الوقت اللي فيه أكبرعباد تتفرج.
اللي يوجع القلب و يخليك تحب تعمل محاكمة للجماعة اللي يخدمو في تونس 7 و 21 و اللي ملقاو ما يوريو كان ها المناظر و ها الأخبار اللي ما تهم حد للعالم كلو عن طريق الفضائيات . اتصورو واحد ألماني و لا بريطاني قدام التلفزة متاعو قلب القناة يلقى الفضائية 7 و لا 21 تجيب في ها المهزلة و هو كان يخمم يزور تونس يعدي فيها أيامات باش يتفرهد يشوف الحالة هذي توا مازال يرمي ساقو في ها البلاد . تي عالأقل الخنار هذا عديوه في الشبكة الأرضية مو ش عا البارابول.
وكان تلاحظو عندهم مدة يجيبولنا كل ليلة في التسعة متاع الليل برنامج رياضي في إحدى القنوات الثلاثة و ثما ليلة يعديو برنامج رياضي في كل قناة و في نفس الوقت يعني اللي ما يحبش الكورة يموت مغبون و ما عليه كان يطفي التلفزة و يرقد على بكري حفاظا على الطاقة
حاصيلو كما يقول المثل الفرنسي
"heureusement que la connerie ne tue pas "

4 commentaires:

Werewolf a dit…

Et ben la connerie peut tuer parfois :)
ياخي انتي مازال عندك أمل فيهم... تي قنواتنا ما عاد تصلح فيها كان الكورة...

titof a dit…

كانو فالح راو من البارح لوح عليك ياراجل مالبعات المقطعة قد متحكي زايد

Moez a dit…
Ce commentaire a été supprimé par un administrateur du blog.
Meryem a dit…

Je ne peux qu'éprouver une grande admiration devant le contenu de votre blog...

Merci de visiter notre blog consacré à la critique du journalisme et de la culture en Tunisie:

http://utopia-666.over-blog.com

Nous avons besoin de vos avis et commentaires pour avancer!

Merci.